كَانتْ الحَياةُ جَمِيله


كَم كَانتْ الحَياةُ جَمِيله
حِين كُنا معاً !
حِينَ كُنا نركض ، نضحَك ، نرقص .. مَعاً
حِينَ كُنا نَسمعَ همسَ أرواحِنَا نقرأُ الحُزنَ فِي أعيننَا
نَرَى الفرَحَ فِي قلُوبِنَا وَ جَاءت المَسافَه
وَ قتلتنَا !
ولكنِها لمَ تقتُل حبُ بقي في القلبِ ..

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق